تسجيل دخول التسجيل

Login to your account

Username
Password *
Remember Me

Create an account

Fields marked with an asterisk (*) are required.
Name
Username
Password *
Verify password *
Email *
Verify email *

ahwaz

اخر المقالات
  • الأحواز

    الأحواز

  •  الأحواز

    الأحواز

  •  الأحواز

    الأحواز

نائب رئيس المنظمة الوطنية لتحرير الأحواز لـ"الفتح": دولة الملالي متهالكة من الداخل ونسبة البطالة لديها وصلت إلى 21%

كتب: محمد علاء الدين

 

إيران تسعى من خلال حروبها الخارجية إلى تصدير أزمتها الداخلية
المخابرات وراء حادثة تسمم 600 أحوازي في قلعة كنعان
الشعوب غير الفارسية القنبلة الأخطر على وحدة الدولة الإيرانية
التقارب الشيعي السني لا يخدم إلا المشروع التوسعي الصفوي

آن الآوان لاعتراف الدول العربية بعروبة الأحواز واستقلاها عن طهران
السلطات الفارسية صادرت نسخ القرآن الكريم بالأحواز ومنعت تسمية المواليد بأسماء الصحابة
الاحتلال الإيراني منع تدريس اللغة العربية وأجبر الطلاب على تعلم الفارسية

كشف صلاح أبو شريف الأحوازي، نائب رئيس المنظمة الوطنية لتحرير الأحواز "حزم"، والأمين العام للجبهة الوطنية لتحرير الأحوازي، عن الانتهاكات التي يتعرض لها الشعب الأحوازي تحت وطأة الاحتلال الإيراني الفارسي، وسط تعتيم إعلامي ودولي.

وقال أبو شريف، إن الاحتلال الفارسي منع تدريس وتعلم اللغة العربية في الأحواز، وفرض تدريس اللغة الفارسية حتى في القرى بالإجبار على كل الأهالي، وفرضت على جميع الدوائر والمسئولين التحدث باللغة الفارسية حتى يضطر المواطنون إلى تعلم اللغة الفارسية.

ولفت إلى أن الاحتلال الفارسي استبدل كل الأسماء العربية للمدن والقرى والأحياء، والشوارع وحتى الأنهار والآثار التاريخية للأحواز، وفرض عليهم قائمة من الأسماء لتسمية أبنائهم، كما منعهم من انتخاب أسماء المواليد خاصة لأسماء الصحابة رضي الله عنهم، فإلى نص الحوار:

* شهدت القضية الأحوازية تحركًا لملفها الحقوقي دوليًّا في جنيف لفضح جرائم الاحتلال الفارسي في الأحواز المحتلة، فإلى ماذا أسفرت تلك التحركات؟

بداية.. ينبغي الإشارة إلى أن الدولة الفارسية عقب احتلالها الأحواز في شهر أبريل 1925م، فرضت تعتيمًا رهيبًا مستخدمة كل الوسائل، وحرمت الشعب الأحوازي من أبسط الحقوق الإنسانية حتى أصبحت الدول العربية وهي مجاورة للأحواز لا تعرف عن الأحواز شيئًا، فما بالك بالمؤسسات الدولية والرأي العام الدولي.


وإزاء ذلك قمنا منذ أكثر من عقد بالتواصل مع كل المؤسسات الدولية المعنية بحقوق الإنسان، وأثبتنا حضورنا بشكل دوري ومستمر بالمؤتمرات الخاصة بمجلس حقوق الإنسان، وتواصلنا بشكل خاص مع اللجان المعنية للتعريف بالقضية الأحوازية واحتلال الأحواز من قبل الدولة الفارسية وكشف الانتهاكات التي تمارسها سلطات الاحتلال الفارسي التي ضربت ببنود الإعلان العالمي لحقوق الإنسان عرض الحائط.


وعقب تعيين الدكتور أحمد شهيد، المقرر الخاص لحقوق الإنسان؛ للاطلاع على انتهاكات حقوق الإنسان في إيران، كنا أول من التقى به وسلمه الوثائق والأدلة والبراهين والشهود عن جرائم الدولية الإيرانية في الأحواز، وكل ذلك أسفر عن مطالبة المؤسسات الدولية والمقرر الخاص بزيارة الأحواز، وخاصة سجونها، ورفضت إيران مرارًا الطلب الأممي الخاص بهذا الشأن، حيث طالبها بذلك بان كي مون، الأمين العام للأمم المتحدة، إيران من نيويورك في أكتوبر من هذا العام في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة احترام حقوق في الأحواز، وتحدث عن كثرة الاعتقالات، وهذا جاء نتيجة جهود الأحوازيين في الساحة الدولية وتواصلهم المستمر معها رغم قلة الإمكانيات وقوة اللوبي الفارسي في المؤسسات الدولية.


* علمنا أن المركز الأحوازي لحقوق الإنسان سلم مندوبي الدول العربية في جنيف تقريرًا مفصلًا عن الانتهاكات في الأحواز المحتلة من قبل إيران، فما أبرز هذه الانتهاكات؟


تحدث تقرير المركز الأحوازي لحقوق الإنسان، عن أبرز الانتهاكات التي تمارسها سلطات الاحتلال الفارسي ومنها الإعدامات العلنية والسرية، وكذلك الاعتقالات العشوائية والإرهاب الممنهج ضد المواطنين الأحوازيين، ومنعهم من أي تشكل سياسي أو ثقافي يعكس مطالبهم الوطنية بالطرق السلمية.


وشرح التقرير، مصادرة الأراضي والقرى الأحوازية وبناء المستوطنات وتشجيع الاستيطان, كما تطرق التقرير إلى تفشي البطالة الواسعة بين المواطنين الأحوازيين وعدم توظيفهم وتخصيص الوظائف للفرس المستوطنين, وتطرق أيضا إلى الممارسات غير الإنسانية التي تمارس في المدارس الفارسية تجاه الأطفال العرب وإجبارهم على تعلم لغة المستعمر ومنعهم من الدراسة باللغة الأم, وبصراحة التقرير تحدث عن سياسة تطهير عرقي في الأحواز يشمل كل جوانب الحيات اليومية للمواطن الأحوازي.


* هذه هي تحركاتكم دوليًّا، إذن كيف تواجهون الاحتلال الفارسي في الداخل الأحوازي؟

نحن نواجه الاحتلال الفارسي بكل الوسائل المشروعة لدينا ومنها المظاهرات السلمية، وقد بذل الاحتلال الفارسي الغالي والنفيس من أجل التصدي لها، والاعتصامات والاضرابات، كما نقاوم الاحتلال بما نملكه من كتائب مسلحة تمارس عملها المقاوم وإن كانت متواضعة بسبب قلة الإمكانيات والعدة، وكذلك الدعم العسكري والاستخباراتي والاستراتيجي.


* منذ أيام شهدت قلعة كنعان تسمم 600 أحوازي، فما تفاصيل الواقعة، ومن المتورط برأيك؟

هناك رواية لأهل القلعة أنفسهم تقول: إن الاستخبارات الفارسية خلف هذه الجريمة بعد أن فتحت خزانات غاز الكلور الخطير في القرية لإرهاب أهلها والأحوازيين، وكذلك لتجربة هذه المادة الخطيرة كسلاح لضرب أية تجمعات وتظاهرات أحوازية.

أما رواية الإيرانين فتقول: إن هذه الخزانات سرقت من قبل سراق وفتحت بهذه القرية. وفي كلتا الحالتين نحن حملنا الدولة الفارسية مسئولية ما حدث؛ لأنها المسئول الأول عن حماية هذه الغازات السامة وحماية أرواح المدنيين.

* بخلاف الانتهاكات التي تمارسها سلطات الاحتلال الفارسي في الأحواز، نريدك أن تلقي لنا الضوء على المحاولات الفارسية لمسخ الشخصية العربية الإسلامية في الأحواز؟

بدء الاحتلال الفارسي في الأحواز بمنع تدريس وتعلم اللغة العربية لغة الهوية العربية الأحوازية، وبدء تدريس اللغة الفارسية حتى في القرى بالإجبار لكل الأهالي، وفرضت على جميع الدوائر والمسئولين التحدث باللغة الفارسية حتى يضطر المواطنون لتعلم اللغة الفارسية.

كما أنها استبدلت كل الأسماء العربية للمدن والقرى والأحياء، والشوارع وحتى الأنهار والبركات والآثار التاريخية للأحواز، وفرضت عليهم قائمة من الأسماء لتسمية أبنائهم ومنعتهم من انتخاب أسماء المواليد خاصة لأسماء الصحابة رضي الله عنهم.

أما عن محاربتها للإسلام فهي حاربته في الأحواز بكل الوسائل حيث لا يوجد في الأحواز كتاب عن الإسلام باستثناء القرآن الكريم، وما بقي من كتب مطبوعة في إيران أغلبها عن سب الصحابة وقريش وبني أمية، وكل العرب باستثناء عدد من أسماء عائلة الرسول من الذكور والنساء، كما أنها لا تدرس أيًّا من الملاحم والفتوحات الإسلامية، خاصة ما تخص الفتح الإسلامي لإيران من أجل طمس الهوية الإسلامية والعربية للشخصية الأحوازي.

* بصفة عامة كيف يمكن كبح جماح الدولة الفارسية في المنطقة؟

نحن نجزم أن كبح المشروع التوسعي الفارسي يبدأ من الاعتراف بنضال الشعب العربي الأحوازي من قبل الأشقاء العرب ودعم الشعوب غير الفارسية، وهي تشكل نسبة 70% من سكان إيران، ونقل المعركة إلى الداخل الإيراني, وأي توجه أو مشروع آخر يمكن أن يؤخر أو يؤجل المشروع الفارسي، لكن لا يتصدى له بالكلية كما يظن البعض، هذا المشروع يتوقف بتغيير النظام والحكومة الحالية في إيران.

* بصفتكم نائب رئيس المنظمة الوطنية لتحرير الأحواز، هل تعتقد أن القضية الأحوازية لامست وجدان صناع القرار في عالمنا العربي؟

نعم؛ نعتقد أن القضية الأحوازية قطعت شوطًا لا بأس به، وأصبحت مطروحة على الساحة العربية، ولكن لا زال هناك شوط كي يتخذ الأشقاء العرب خطوات فعليه ترضي ضمائرهم كواجب قومي وإنساني.


* هل ترى أن الاتفاق النووي سيحول دون تبني القضية الأحوازية في المحافل الدولية؟

لا أعتقد ذلك على الإطلاق، لربما تكون وسيلة جديدة للضغط على الدولة الفارسية، لكن إيران دولة لا يثق بها أحد.

* لماذا تلتزم الأمم المتحدة الصمت تجاه القضية الأحوازية؟

يرجع ذلك لسبب رئيس وهو أن القضية الأحوازية غير معروفة ومدعومة من قبل الأشقاء العرب أو أية دولة أجنبية، وكان بإمكان الأشقاء العرب من خلال ردودهم على تصريحات الرئيس الإيراني حسن روحاني، في الجمعية العامة الذي هاجم المملكة السعودية بها، أن يطرحوا اضطهاد الشعب العربي الأحوازي وجرائم إيران بحق الأحوازيين.. لكن لا زالوا لا يريدون ذلك، ولا نعلم السبب.

* ما نظرة المعارضة الإيرانية الفارسية تجاه القضية الأحوازية؟

المعارضة الإيرانية الفارسية لا تختلف كثيرًا عن النظام الإيراني؛ فهم من شجرة اسمها "العنصرية الفارسية" وإن اختلفت اللهجة.

* إذن.. من أين تستمد القضية الأحوازية مشروعيتها؟

من نضال شعبها ودماء شهدائها الذين رفضوا الاحتلال وأكدوا أن المقاومة المستمرة وكذلك القانون الدولي الذي يعطينا الشرعية في النضال من أجل حقنا في تقرير المصير؛ لأننا أصحاب الأرض الأصليين وهم غزاة محتلون، علمًا أننا ماضون في كسب الحلفاء الإقليميين والدوليين إذا ما استمر التعنت الرسمي العربي في إهمال القضية الأحوازية.

* هل هناك مظلة تعمل على توحيد حركات المقاومة الأحوازية للاحتلال الإيراني؟

نعم؛ المنظمة الوطنية لتحرير الأحواز التي أعلن تأسيسها من القاهرة عام 2011 لهذا الغرض، وهي مستمرة في محاولاتها، ونطالب العرب بالاعتراف بها كما اعترفوا بالشقيقة منظمة تحرير فلسطين.

* ما رأيك في الدعوات التي تنادي بالتقارب الإيراني الإسلامي أو السني الشيعي؟

دعوات باطلة ومشبوهة؛ فالمشروع الفارسي مشروع قومي ملفوف بشعارات طائفية، ويستغل المغفلين والمغشوشين من أبناء الأمة لخدمة مشروعه التوسعي، موقفنا الرافض للتقارب واضح منذ زمن، والتقارب الشيعي السني في النهاية لا يخدم إلا المشروع التوسعي الإيراني.

* ما المطلوب من الإعلام العربي الرسمي العربي تجاه قضية الأحواز؟

الإعلام العربي ملقى على عاتقه مسئولية كبيرة في كشف جرائم وانتهاكات السلطات الإيرانية، وندعوه أن يكون صوتًا للشعب العربي الأحوازي ليكفر عن مساهمته دون قصد في التعتيم الإيراني المفروض على الأحوازيين، ونتمنى أن يفرد جزءًا من برامجه التلفزيوينة، ومساحات من الصحف لإستضافة الشخصيات والقيادات الأحوازية للحديث عن القضية الأحوازية.

* ما نقاط الضعف الرئيسية في هيكل النظام الإيراني؟ 

الشعوب غير الفارسية هي القنبلة الأخطر على وحدة المجتمع والتراب الايراني، هذه الشعوب ليس لها ولاء للدولة الإيرانية ويعتبرون إيران الدولة العدو التى تحتل أراضيهم وتقتلهم وتُمارس ضدهم سياسة التطهير العرقي، ولذلك هم يتحالفون مع كل من له عداوة مع إيران. 

* إلى أين تتجه إيران في الأيام المقبلة عقب ظهور الدب الروسي في المعادلة السورية؟ 

التدخل الروسي أسقط كل شعارات الممانعة والمقاومة الإيرانية خاصة بعد التنسيق الروسي الصهيوني في سوريا وكشف زيف هذه الشعارات الإيرانية، كما أنه أفقدها حلفاؤها السوريين بعد أن كانوا يحتاجون إيران أكثر من روسيا، والتدخل الروسي المباشر والمؤثر قلب الطاولة على إيران؛ لذلك أعتقد أنه ستكون هناك منافسة خفية على دورهم في سوريا، قد يصل إلى التصادم العلني بين الاحتلالين الروسي والإيراني لسوريا، وذلك يتعلق بفترة عمر الاحتلال المباشر الروسي الإيراني خاصة بعد توقيع إيران مع ?+? اتفاقية حول المشروع النووي الذي يسمح لإيران بالتقرب من الغرب. 

* برأيك.. ما أبرز أهداف إيران في المنطقة؟ 

إسقاط القرار السيادي والسياسي واحتلال الدول العربية بالوكالة عبر العملاء، كما هو الحال في العراق ولبنان وسوريا وحتى في اليمن، والهيمنة على المقدرات الاقتصادية وجعلها تحت الرحمة الفارسية، ونجدها في النهاية كشرطي في المنطقة العربية والخليج خاصة، وقد فقدت إيران هذا الدور بعد ثورة الشعوب غير الفارسية عام ????م.

* لماذا تحاول إيران البحث عن حروب خارجية، وماذا ستحقق منها؟ 

إيران تسعى من حروبها الخارجية إلى تصدير أزمتها الداخلية بدءًا من نضال الشعوب غير الفارسية التحرري، والأوضاع الاقتصادية المتردية، وفشل النظام غير الجمهوري والإسلامي. 

وأعتقد أنها لا تحقق شيئًا من هذه الحروب سوى المزيد من الإفلاس السياسي والاقتصادي والعزلة الإقليمية والدولية بعد سقوط كل أوراق التوت عنها، وما تمر به المنطقة كلها سينتهي مع نهاية ما تسمى بـ"الدولة الإيرانية" التي امتهنت الفتنة والتوسع على حساب دول الجوار خاصة العربية.

* كم تتوقعون صمود النظام الإيراني في ظل التغيرات التي تجتاح المنطقة؟ 

سيكون انهيار إيران كانهيار البيت الزجاجي وذلك لأسباب عديدة منها:


أولًا: الوضع الاقتصادي الإيراني المنهار، وانتشار البطالة والدخل المحدود للدولة بسبب انهيار أسعار النفط، وتحكم الحرس الثوري الإيراني والاستخبارات بالخطوط الاقتصادية الإيرانية، حيث تركوا الشعب الإيراني يعيش تحت خط الفقر، وما الاضرابات والاعتصامات وطرد آلاف العمال عنا ببعيد، وقد وصلت نسبة الشباب العاطلين إلى ??? ، وما تسببه من مفاسد اجتماعية وانتشار تجارة المخدرات والدعارة دليلًا على الانهيار الاقتصاد الإيراني المتهالك.


ثانيًا: انعدام الحريات والحقوق وممارسة الإرهاب والديكتاتورية تحت راية ولي الفقيه ونائب المهدي، وعدم السماح لتأسيس أي حزب معارض للشعب الفارسي، وتجدر الإشارة هنا إلى انتفاضة ???? التي عرفت بـ"الثورة الخضراء"، والتي توحي ببداية انتفاضة شاملة رافضة للسلطات الإيرانية.


كما أن استمرار اعتقال مير حسين موسوي ومهدي كروبي، المرشحين في الانتخابات الرئاسية الإيرانية عام 2009م، ومنع محمد خاتمي الرئيس السابق، ومحاولة إبعاد هاشمي رفسنجاني- دليل على انشقاق واسع بين أجنحة السلطة، علمًا بأن ذلك يشمل الحرس الثوري والاستخبارات والجيش الإيراني الذي يتقاسم الولاءات.


ثالثًا: مكانة إيران الإقليمية والدولية وانهيار الثقة بها كدولة ملتزمة لا تتدخل بالشأن الداخلي جعلها دولة إرهابية لا صديق لها إقليميًّا ودوليًّا، لا بين الحكومات ولا الشعوب، وكونت علاقتها مع العصابات الإرهابية والمليشيات العراقية والحوثيين.


رابعًا: احتلال أراضي الشعوب غير الفارسية وانتهاك كافة حقوقهم الإنسانية والوطنية ونهب ثرواتهم، وفي المقابل مقاومة هذه الشعوب الاحتلال والتصدي له ومحاولتها التخلص منه بكل الوسائل والطرق تنذر بتفكك إيران دون شك.

النشـــرة البريــديــــة

تــابعوا اخر الاخبــار وانضمــوا الينـا

استــطلاع رأي

ما الدور الذي ستلعبه شبكة حـــــــــزم على الساحة الإعلامية الأحوازية؟

ستكون بمستوى المواقع الأحوازية الأخرى - 33.3%
لن تضيف شيء جديدا - 0%
نقلة نوعية على المستوى الإعلام الأحوازي - 66.7%

Total votes: 3
The voting for this poll has ended on: 13 كانون2 2015 - 10:44

آخــر أخبــار حــزم

تـسجيــل الدخـــول

عــــدد الــــزوار

371 زائر، و16 أعضاء داخل الموقع